You are currently viewing 6 أمور يجب أن تكون في أي ديكور عيادة طبية
ديكور عيادة

6 أمور يجب أن تكون في أي ديكور عيادة طبية

يسعى أي مصمم ديكور عيادة طبية إلى الاهتمام بتفاصيل التصميم الداخلي والخارجي في سبيل حصول المريض على الراحة النفسية والبدنية، حيث أن الديكور الجذاب والبسيط يعطي انطباعاً مطمئناً عن الطبيب والعيادة، ويريح أعصاب المريض ويمنحه شعوراً بالسكينة، مما يسمح له بتقبل العلاج أو الجلوس في المكان لمدة طويلة، ولأهمية دور ديكور عيادات طبية يجب أن يصمم مع مراعاة أسس التصميم المعماري المخصصة لمثل هذه المنشآت.

لأن تصميم ديكور لعيادة طبية يختلف عن ديكور العمارات والشقق في الكثير من الأمور كالألوان والخامات ومواد التشطيب والإضاءات وكيفية التهوئة، فطبيعة العيادات تتطلب شروط ومواصفات مختلفة، والعامل الرئيسي الذي يجب مراعاته في هذه المواصفات هو إكساب المريض الراحة النفسية والذهنية والأمل بالشفاء، ومن خلال مقالتنا اليوم سنقوم بالإشارة إلى أبرز أسس تصميم العيادات الطبية من مساحة وديكور وإضاءة وغيرها من الأمور الضرورية والمهم توافرها في مثل هذه الأماكن.

تعرف على كيف تجعل مساحة شقتك الضعف؟

أولاً: اتساع المساحة في تصميم العيادة الطبية

عند التفكير في تصميم عيادة طبية كما يجب أن تكون، أي بطاقة استيعابية معقولة من المرضى، فلابد إذاً من بناءها على مساحة كبيرة نوعاً ما، بمعنى أن تكون المساحة كافية لتشمل جميع المرافق الضرورية في العيادة، سواءً المرافق الخارجية منها كأماكن الاستقبال الخارجية، وتلك الداخلية من حمامات وغرف الكشف ودورات المياه وغيرها، وكل هذا لنضمن أن المكان سيمنح الراحة والطمأنينة للمريض، والتي تعد من أولويات الأمور الواجب توفرها في أي عيادة أو مركز علاجي أياً كان تخصصه.

نصائح لتصميم وديكور عيادات طبية صغيرة

ماذا إذا كانت لديك مشكلة ضيق مساحة عيادتك؟ أول ما سيخطر ببالك هو كيف أصمم ديكور عيادة طبية صغيرة وتكون مريحة للمريض؟ لقد اتفقنا على أن تصميم العيادة الطبية يختلف عن التصاميم العادية، وذلك لأن احتياجاتها تختلف عن غيرها، فعند تصميم عيادة طبية فأنت تحتاج إلى:

  • بدايةً لاختيار الموقع المناسب ليصل إليك الناس بسهولة.
  • ثم تحدد مكان مدخل العيادة وتوضيحه لإرشاد المرضى إليها.
  • ثم تقوم بالتقسيم الداخلي كما في كثير من العيادات الصغيرة حيث تتواجد منطقة انتظار للمرضى يكون فيها مكان للاستقبال وتسجيل المرضى وعدد من الكراسي للجلوس والانتظار، ويجب أيضاً أن يتوفر حمام، بالإضافة إلى الغرفة الخاصة بالكشف على المرضى التي تختلف عناصرها حسب نوع العيادة.
  • السماح بدخول أكبر قدر ممكن من الضوء الطبيعي، واستخدام الضوء الصناعي المركّز، واستخدام وسائل للإنارة باتجاه السقف ليعكس بدوره الضوء للأسفل، هذا كله سيزيد من المساحة، بالإضافة إلى ألوان الدهان الفاتحة التي تعد من أكثر العناصر المؤثرة في شكل الديكور.
  • التوفير في الديكور والاكتفاء بالقليل من الأثاث والعناصر شديدة الأهمية، ستعطي لك منظر متجدد ومريح للعيادة، فكلما كان الديكور بسيطاً كلما كان راقياً.

ثانياً: الالتزام بأسس تصميم العيادات الطبية

تصميم ديكور عيادة طبية يجب أن يتم وفق معايير معينة كي تكون ملائمة مع دور العيادة واحتياجات المرضى, فمثلاً إذا كان يوجد بالعيادة أكثر من سرير من الضروري تواجد فراغ بين كل سرير, وبين الأسرة وبين جدران الغرفة, كما يجب أن تحتوي غرفة العيادة على الأقل على نافدة واحدة لضمان التغيير المستمر للهواء بداخلها ووصول اشعة الشمس كذلك للحفاظ على جو صحي بالغرفة, كما يجب أن تكون بجانب كل سرير خزانة مصغرة لوضع حاجيات كل مريض, وأن لا تكون باب الغرفة بعيدة جداً بمعنى أن لا تكون الغرف شاسعة جداً بل متناسبة مع كمية الأثاث المتواجد بداخلها.

ديكور عيادة اسنان
ديكور عيادة اسنان

ثالثاً: اختيار ديكور عيادة طبية مناسب

عندما يتعلق الامر بتصميم عيادة طبية فلا يعني ذلك إهمال عنصر الديكور بشكل نهائي, لكن سنعمل على جعلها نوعاً ما بسيطة بالمقارنة مع باقي المنشآت الأخرى, فيمكننا إضافة بعض الزرع والورود التي لا تسبب أي حساسية في الممرات, ويلعب المصمم دوراً مهماً فى ابتكار أفكار جديدة تضيف الرقة للعيادة, وذلك من خلال اختيار ألوان تبعث الراحة في النفس كدرجات الأزرق والأخضر مع الأبيض, ولكن يفضل عدم استخدام الابيض في ديكور عيادة عيون, لأنه لون ساطع ويساعد على زغللة العين, ويفضل عدم استخدام الألوان المثيرة مثل الأحمر والاصفر, والتي يمكن أن تؤثر على حالات مرضية مثل ضغط الدم وضربات القلب, أما بالنسبة لشكل الديكور فيختلف باختلاف جنس المريض أو عمره، ونحن نعرف مدى الخوف الذى يتملك الأطفال من الأجواء الداخلية للعيادات وخاصةً عيادة دكتور الأسنان, ولهذا يجب أن تكون عيادات الأطفال بألوان مميزة وجذابة لبث روح المرح والأمان لدى الطفل المريض, وهذه بعض الأمور التي ستساعدك على تصميم عيادة أسنان مريحة وجميلة أيضاً.

معايير تصميم عيادة أسنان

فلابد من تصميم ديكور عيادة الأسنان لتبدو مريحة أكثر، فعادةً ما تعتبر عيادة الأسنان من أكثر الأماكن التي تسبب خوف ورهبة للمريض خاصةً الأطفال، فإليك بعض معايير تصميم عيادة أكثر بهجة وراحة:

  1. تصميم غرفة طبيب الأسنان بالذات بوضع أشياء طبيعية، وألا تقتصر على معدات العيادة، لتساعد على تشتيت نظر المريض عن أدوات طبيب الأسنان.
  2. تصميم العيادة بألوان ذات بهجة تريح النظر للجدران، كالألوان الفاتحة المريحة للعين فإذا كانت الغرفة فاتحة اللون فمن المناسب اختيار كراسي ذات ألوان أغمق بقليل، واستخدام تصاميم ملائمة وذات طابع جميل وهادئ للكبار والصغار، وتزيين الجدار أو وضع ملصقات جميلة عليه.
  3. الاهتمام بالإضاءة الداخلية والخارجية بواسطة أشعة الشمس من خلال الحرص على وجود نوافذ كبيرة، بالإضافة إلى وجود إضاءة مناسبة بالداخل.
  4. وجود ألعاب للأطفال في غرفة خاصة بهم، وإضافة شاشات عرض توعوية، حتى لا تكون العيادة مكان للملل.
  5. مساحة العيادة أيضاً مهمة فالشعور بالاتساع يبعث على الشعور بالراحة والسكينة.
  6. توافر الحمامات في مكان الانتظار وغرفة للخدمات.
  7. استخدام كرسي أسنان مريح في غرفة الكشف، أمر ضروري للغاية لراحة المريض.
  8. وجود طاقم مهتم بالمريض في العيادة يدعم دور العيادة ووظيفتها، ويعطي سمعة حسنة للعيادة.

إن تطبيق هذه المعايير أمر بسيط وتستطيع تنفيذه ويمكنك أن تتطلع على بعض الأمثلة لعيادات أسنان نفذت هذه المعايير وجعلت العيادة مكاناً مبهجاً للغاية لا تقلق من زيارته.

افكار ديكور عيادة اسنان

إليك أفكار جميلة ومريحة لديكور عيادات اسنان تستقبل الأطفال بالألوان والألعاب المسلية، مما يجعل وقت العلاج أكثر مرحاً وأقل ألماً، استلهم منها فكرة جديدة لعيادتك الطبية.

ديكور عيادة اسنان بالألوان
ديكور عيادة اسنان بالألوان
دهان ديكور عيادة اسنان
دهان ديكور عيادة اسنان
ديكور عيادة اسنان للأطفال
ديكور عيادة اسنان للأطفال

رابعاً: الاهتمام بالإضاءة في العيادات الطبية

إذا كانت الإضاءة في المنزل هامة فهي تعد في أي ديكور عيادة طبية من الضروريات الواجب توفرها، وفي كل أرجاء العيادة، في الممرات وغرفة الكشف وأماكن الاستقبال وغيرها، الفرق الوحيد بين إضاءة المنزل وإضاءة العيادة هو نوعية الإضاءة، حيث يجب أن تكون الإضاءة شديدة بالأماكن ذات الأهمية القصوى كغرف الكشف لضمان سلامة المرضى، وكذلك بالسلالم والممرات، والإضاءة الجيدة لها دور هام سواءً أكانت طبيعية أو صناعية فهي توفر الجهد والوقت على الطبيب والمريض في آنٍ واحد.

خامساً: مراعاة تهوئة المكان

بالإضافة إلى العناية بالنظافة العامة وهو أمر بديهي وضروري في مثل هذه الأماكن، لابد من التركيز على التهوئة الجيدة للمكان مع بساطة التصميم، فكلما كان المكان فى منطقة جيدة الهواء وتنتشر فيها المسطحات الخضراء، كلما كان ذلك في مصلحة المريض والعاملين في العيادة أيضاً.

ديكور عيادة طبية
ديكور عيادة طبية

سادساً: إضافات مهمة لأي ديكور عيادة طبية

لابد من مراعاة وجود كراسي انتظار مريحة وبألوان زاهية وغير مصنوعة من الحديد أو أي مادة قد تشعر الشخص بالبرودة في أماكن الاستقبال، مع بعض الاكسسوارات البسيطة والمعلقات المنوعة على الجدران، كما يجب وضع لافتات في الأماكن المختلفة كدليل لترشد المرضى وتوفر الجهد عليهم، وأيضاً لضمان عدم الفوضى بالعيادة.

الديكور المقترح لغرف العيادات الطبية

إن البيئة وهي هنا الديكور تساعد بقدر كبير على تحسن المرضى عند الخضوع للعلاج، فهي تريح أعصاب المريض مما يسمح له بتقبل العلاج، وهذا ما أكده بعض علماء النفس من حصول تحسن كبير لدى المرضى بتأثير من البيئة التي هم فيها وخاصةً الأطفال، والذين يعتبرون الهدف الرئيسي الذي يسعى المصمم الداخلي والفريق الطبي لإرضائه.

نستخلص مما سبق أن الديكور عنصر هام في إتمام العلاج والشفاء وليس لأناقة المكان فحسب، وسواءً أكان ديكور عيادة تجميل أو ديكور عيادة نساء وتوليد أو غير ذلك، فالديكور له أهمية كبيرة في إعطاء الطبيب سمعة طيبة بين الناس وثقة المرضى فيه، لهذا ندعوك في شركة شطب للتشطيبات والديكورات للتواصل معنا لنصمم لك ديكور عيادتك بشكل جذاب ومريح لمرضاك، تواصل معنا باتصال أو عبر الواتساب موبايل: 01091908338

اترك تعليقاً